الشبكات اللاسلكية

الشبكات اللاسلكية

اكتسبت الشبكات اللاسلكية – التي تكتب بالإنجليزية اختصارا (WLAN) – وأحياناً يطلق عليها اسم (Wi-Fi) زخما لأسباب أهمها سهولة تركيبها و المرونة التي تمتاز بها، يضاف إلى ذلك رخص تكاليف إنشائها و صيانتها، و سهولة توسعتها عند الحاجة. و أشارت دراسة أعدتها مجموعة (Gartner) البحثية إلى أنه لغاية عام 2006م فإن أكثر من نصف الحاسبات المحمولة ستكون مزودة بالعتاد اللازم للاتصال بالشبكات اللاسلكية، و لكن دلائل الواقع تشير إلى أن نسبة الحاسبات المحمولة المزودة بالعتاد اللازم للاتصال بالشبكات اللاسلكية تفوق بكثير ما ورد في هذه التقديرات الواردة في تلك الدراسة. و مما يؤيد ما ذهبنا إليه أنه ابتداء من عام 2004م أحدث معهد أمن الحاسوب في الولايات المتحدة الأمريكية قسما خاصا بالمشكلات الأمنية للشبكات اللاسلكية في التقرير السنوي الذي يعده مشاركة مع مكتب التحقيقات الفدرالي.

تعود نقطة الانطلاق الحقيقة للشبكات المحلية اللاسلكية إلى العام 1997م الذي شهد ولادة مواصفات (IEEE 802.11)التي تعد أول مواصفات قياسية لهذا النوع من الشبكات، و كأي بداية كانت قدراتها متواضعة من حيث قدرتها على تمرير المعلومات. كما أنها كانت تعمل في نطاق ترددي قدره 2،4 ميجاهرتز و هذا يجعلها عرضة للتداخل مع بعض الأجهزة التي تعمل في النطاق نفسه مثل بعض أجهزة المايكروويف و الهواتف المنزلية النقالة. و لتلافي هذه العيوب توالى صدور المواصفات القياسية .

 

 

المعايير القياسية للشبكات اللاسلكية

هناك ثلاثة أجيال من المعايير القياسية للشبكات اللاسلكية ظهرت حتى الآن، وهي على التسلسل الزمني802.11g,802.11a,802.11b وكان التركيز على سرعة أكبر لنقل البيانات ، و لم تأخذ هذه الأجيال الثلاثة الموضوع الأمني بشكل كافي مما ساعد على كون الشبكات اللاسلكية عرضة أكثر للتهديدات الأمنية, IEEE وهي الجمعية العلمية المصدرة لهذه المعايير القياسية تعمل على إصدار معيار قياسي جديد خاص بأمن الشبكات اللاسلكية و هو 802.11i و التي لم تغطها المعايير .

اسم المواصفة القياسية

سرعة نقل البيانات

النطاق الترددي الذي تعمل فيه

المزايا

العيوب

IEEE 802.11A

54 مليون

نبضة/الثانية

5 جيجا هرتز

تدعم التطبيقات التي تحتاج وسيلة نقل كبيرة السعة مش تطبيقات الوسائط المتعددة كملفات الصوت والصورة.

أقل عرضة للتداخل الكهرو مغناطيسي من المواصفات الأخرى.

 

مدى عمل الشبكة قصير وبالمعاني فإن إنشاء الشبكة يحتاج عدد كبير من نقاط الدخول مقارنة بباقي المواصفات.

توفر 8 قنوات نقط دخل الشبكة اللاسلكية.

لا تستطيع العمل مع الأجهزة المتوافقة مع المواصفة القياسية IEEE 802.11b

IEEE 802.11b

11 مليون

نبضة/الثانية

2.4 جيجا هرتز

مدى عمل الشبكة طويل بالعالي فإن إنشاء الشبكة يحتاج عدد أصغر من نقاط الدخول مقارنة بالمواصفة القياسية IEEE802.11a

توفر 14 قناة داخل الشبكة اللاسلكية.

قدرتها محمودة على تشغيل التطبيقات التي تحتاج وسيلة نقل كبيرة السعة مثل تطبيقات الوسائط المتعددة كملفات الصوت والصورة.

عرضة للتداخل الكهرومغناطيسي.

لا تستطيع العمل مع الأجهزة المتوافقة مع المواصفة القياسية IEEE802.11a

IEEE 802.11g

54 مليون نبضة/ الثانية

2.4 جيجا هرتز

مدى عمل الشبكة طويل وبالعالي فإن إنشاء الشبكة يحتاج عدد أصغر من نقاط الدخول مقارنة بالمواصفة القياسية IEEE802.11a

عرضة للتداخل الكهرومغناطسي.

لا تستطيع العمل مع الأجهزة المتوافقة مع المواصفة القياسية IEEE802.11a

 

 

مكونات الشبكة اللاسلكية

إن الشبكة المحلية اللاسلكية هي ببساطة تتألف من مكونين لا غير:

  1. بطاقة الاتصال اللاسلكي: تثبت هذه البطاقة في الحاسوب أو أي جهاز نرغب أن يكون عضوا في الشبكة اللاسلكية كالطابعات مثلا، وكما مر معنا فإن معظم الحواسيب المحمولة تأتي مزودة بهذه البطاقة من مصنعها، أما الحواسيب المحمولة غير المزودة بالبطاقة أو الأجهزة الأخرى فلا بد من تزويدها بها لتكون قادرة على الاتصال، و في الشكل رقم (1) أحد أنواع كروت الاتصال اللاسلكي الذي يمكن استخدامه في الحواسيب المحمولة والأجهزة المكتبية .

الشكل رقم (1) : بطاقات الاتصال اللاسلكي

ودور بطاقة الاتصال تمرير البيانات اياباً و ذهاباً بين الحاسوب و الشبكة اللاسلكية، فهي نقطة الوصل بين الطرفين.

 

  1. نقطة الدخول إلى الشبكة: وهذه تسمى (Access Point) و هي عبارة عن جهاز صغير به هوائي صغير كما في الشكل رقم (2) ، و يبث الجهاز الموجات الكهرومغناطيسية لنقل البيانات بين نقطة الدخول و الأجهزة المزودة ببطاقات الاتصال بالشبكة اللاسلكية السابق ذكرها في الفقرة السابقة، و بعمل هذه النقطة مع الأجهزة يتألف لدينا شبكة لاسلكية كما في الشكل رقم (2).

الشكل رقم (2)

 

  1. وفي معظم الأحيان نرغب في أن نربط الشبكة اللاسلكية بشبكة المعلومات الأم في المنشأة، أو بشبكة الإنترنت، و يتحقق هذا بربط نقطة الدخول بالشبكة الأم أو شبكة الانترنت، و بهذا يمكن كل جهاز في الشبكة اللاسلكية الاتصال بالشبكة الأم أو الدخول إلى شبكة الإنترنت كما يمكن للمستخدمين في الشبكة الأم أو شبكة الإنترنت الوصول إلى الأجهزة التي تؤلف الشبكة اللاسلكية.

الشكل رقم (3): شبكة لاسلكية مزودة بنقطة دخول

كما نستطيع تكوين شبكة لاسلكية دون استخدام نقطة دخول إلى الشبكة، وفي هذه الحال فإن كل ما نحتاجه هو أجهزة مزودة ببطاقات اتصال لاسلكي، و يكون شكل الشبكة كما في الشكل رقم (4).


الشكل رقم (4): شبكة لاسلكية بسيطة (بدون نقطة دخول)

الكاتب ع ـامر

ع ـامر

مواضيع متعلقة

اترك رد