is_error

img

واجه ما يقرب من 150 مليون مستخدم لموقع فيس بوك منشورات تضليلية روسية، وهو ما دفع العملاق الاجتماعى لبذل بعض الجهد لمساعدة المستخدمين فى تجنبها فى المستقبل، إذ أطلقت الشركة أداة لتسليط الضوء على تلك الحسابات التى عملت على نشر الخلاف الاجتماعى عبر فيس بوك وإنستجرام.

يمكن الوصول إلى هذه الأداة من خلال مركز المساعدة التابع لموقع فيس بوك، والذى يسرد جميع  الحسابات الروسية المضللة التى تابعتها أو أعجبت بها بين يناير 2015 وأغسطس 2017،  والحسابات المخالفة أنشأتها وكالة أبحاث الإنترنت التى تتخذ من “سانت بطرسبرج” مقرا لها.

فى حين أن الأداة هى خطوة جيدة نحو فهم نطاق أعمال روسيا، إلا أنها لا تعطى نظرة شاملة للوضع، فالميزة الجديدة تعرض قائمة بالحسابات التى أعجبتك أو تابعتها بنفسك، ولكنها لا تسلط الضوء على المحتوى الذى  تفاعلت معه خلال تلك الفترة، ولا حتى الإعلانات المضللة التى شاهدوها من روسيا.

وذكر موقع recode الأمريكى، أن على خلال فترة انتخابات عام 2016، يقدر فيس بوك أن ما يقرب من 140 مليون مستخدم تفاعل مع الدعاية الروسية، وسعى جزء كبير من هذا المحتوى إلى زرع الاضطرابات الاجتماعية والسياسية حول قضايا مثيرة للانقسام مثل العرق والدين وحقوق المثليات والمثليين ومزدوجى الميل الجنسى ومغايرى الهوية الجنسية.

المصدر : http://forums.ewaaan.com/

الكاتب ملاك

ملاك

مواضيع متعلقة

اترك رد

DMCA.com Protection Status
%d مدونون معجبون بهذه: